محرك البحث
هولاند يتصل بالسيسي ويعقد اجتماع أزمة .. وباريس“لا تستبعد اي فرضية” في اختفاء الطائرة المصرية..
حول العالم 19 مايو 2016 0

باريس (أ ف ب) ( د ب أ ) – دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند صباح الى اجتماع ازمة مع وزرائه الاساسيين صباح الخميس وذلك اثر فقدان اثر طائرة مصرية تقوم برحلة بين باريس والقاهرة خلال الليل، حسبما اعلنت السلطات، مشيرة الى “عدم استبعاد اي فرضية

.
واعلن قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اتصل بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي وانهما “اتفقا على التعاون الوثيق لكشف ملابسات اختفاء (الطائرة) باسرع وقت”.

.
كما اشار رئيس الحكومة الفرنسي مانويل فالس الى انه “لا يمكن استبعاد اي فرضية حول اسباب اختفاء” الطائرة.
يشارك في الاجتماع فالس ووزراء الداخلية برنار كازنوف والدفاع جان ايف لودريان والخارجية جان مارك ايرولت.

.
وتم تشكيل خليتي ازمة في وزارة الخارجية الفرنسية وفي مطار رواسي-شارل ديغول الذي اقلعت منه الطائرة وعلى متنها 56 راكبا وطاقم من سبعة افراد وثلاثة من عناصر الامن.

.
واعلنت شركة مصر للطيران الخميس ان ثلاثين مصريا و15 فرنسيا هم بين ركاب الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة ليل الاربعاء الخميس وفقدت من شاشات الرادار بينما كانت فوق البحر المتوسط.

.
واوضحت الشركة على حسابها على موقع “تويتر” ان الركاب وعددهم 56 شخصا هم 30 مصريا و15 فرنسا وبريطاني وكندي وبلجيكي وبرتغالي وجزائري وسوداني وتشادي وعراقيان وسعودي وكويتي.

.
ووصل رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إلى غرفة العمليات بوزارة الطيران المدني لمتابعة عمليات البحث عن الطائرة المفقودة.

.
وأكد مصدر مسؤول بمصر للطيران أنه فقد الاتصال بالطائرة في تمام الساعة 0230 صباحا بتوقيت القاهرة فوق البحر المتوسط على بعد حوالي 280 كم من السواحل المصرية.

.
وقال مصدر بالشركة في بيان إعلامي لشركة مصر للطيران اليوم الخميس :”من الجدير بالذكر أن ساعات الطيران لقائد الطائرة هي 6275 ساعة من بينهم 2101 ساعة على نفس الطراز وللطيار المساعد 2766 ساعة وكذلك فإن سنة صنع الطائرة 2003
وصرح مصدر مسؤول بشركة “مصر للطيران” بأنه قد تم الإبلاغ عن طريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة باستقبال رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ بالطائرة في الساعة 0426 بتوقيت القاهرة فجر اليوم الخميس، وجاري البحث.

.
وكانت الشركة أعلنت أنه تم فقدان الاتصال بالطائرة في الساعة 0230 فوق البحر المتوسط.

.

وذكرت الشركة أن القوات المسلحة المصرية قامت بالدفع بعدد من الطائرات والوحدات البحرية لتكثيف عمليات البحث، كما قامت اليونان بالدفع بطائرة للبحث أيضاً بالتنسيق مع الجانب المصري.

.
وقال مصدر بغرفة العمليات بالطيران المدني إن الجانب الفرنسي أكد أنه سيقوم بمد مصر بكافة المعلومات والبيانات الخاصة بالطائرة المصرية بعد تجميعها وتحليلها، وهو ما يجري على قدم وساق حاليا.

.
وأكد المصدر أن الجانب الفرنسي يراجع كافة المتعاملين مع الطائرة خلال تواجدها في مطار شارل ديجول.

.
وأشار إلى أن السلطات الفرنسية ما زالت غير متأكدة مما إذا كانت الطائرة قد تحطمت أو اختُطفت، مشيرا إلى أن كافة الاحتمالات مطروحة حتى الآن.

.
وقال إن التعاون وثيق وجاد بين السلطات في فرنسا واليونان ومصر من أجل التوصل لكشف غموض اختفاء الطائرة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 985٬628 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: