محرك البحث
هيئة الاقتصاد في الجزيرة تصدر جملة من الإجراءات والقرارات لتسهيل موسم الحصاد

كوردستريت – سيفال محمد
.
قامت الهيئة الاقتصادية في منطقة الجزيرة مع بدء موسم الحصاد في المنطقة بجملة من الاجراءات، وخاصة بعد الخوف الذي عاشه الفلاحين في بداية الموسم الزراعي من قلة الأمطار والأحوال الجوية المضطربة في الفترة الأخيرة؛ وكذلك الخوف من الحرائق التي اندلعت في عدة مناطق.

.
ولمساعدة وتفادي وتبديد هذه المخاوف أقدمت الهيئة بعدة إجراءات منها وضع الشروط لحصول الحصادات على مادة المازوت والكميات اللازمة لها، ومن هذه شروط أيضأ أن تكون هناك حصادة فعلا وتعهد صاحبها بتشغيلها في موسم الحصاد؛ وذلك بكتاب من الكومين وطلب الحصول على المازوت بشكل شخصي وتسجيل الحصادة في دائرة الزراعة التابعة لها وفي حال عدم تسجيلها لا يحق لصاحبها الحصول على المازوت.

.
اما بالنسبة لكميات المازوت الممنوحة يمنع بيعه تحت طائلة المسائلة القانونية، هذا وكما حددت كميات الواجب منحها لكل حصادة؛ وذلك بناء على تقديرات الصرف وساعات عمل الحصادات، فالتي ذات الصرف الكثير تمنح 15 لتر تعطى على 5 دفعات والمتوسطة 12000 لتر وتعطى على 4 دفعات والقلية الصرف 9000 لتر على 3 دفعات.

.
وحددت الهيئة أسعار عمل الحصادات في بلدة “كركي لكي ” وذلك لحد أصحاب الحصادات من استغلال الفلاحين وتسهيل عملها. حيث يكون حصاد القمح مع تبن بالنسبة 6_ 7% بالمساحة 14000- 15000 للهكتار وبدون تبن 4-5 % بالمساحة 10000- 11000 للهكتار، وهذا تحديد بالنسبة للشعير والعكس ولكن مع اختلاف الإنتاج والمساحة، وإضافة إلى كل هذه الإجراءات حددت أسعار شراء مادة القمح في مراكز شراء الحبوب، وذلك بحسب نوعه فالقمح ذو الدرجة الأولى يشترى الطن الواحد 138000 ل.س ودرجة الثانية 136620 ل.س.

.
تجدر الإشارة إلى إن محافظة الحسكة تعتبر السلة الغذائية لمعظم المناطق السورية من حيث امتدادها بالقمح والشعير وغيرها كونها منطقة زراعية بامتياز، والتي تشكل الزراعة المورد الأساسي والمعيشي لأكثر من نصف سكانها.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: