محرك البحث
هيئة الصحة في عفرين تناشد الشعب التركي للضغط على حكومة AKP لوقف دعمها للجماعات الإرهابية
بيانات سياسية 11 أبريل 2016 0

ناشدت هيئة الصحة في عفرين الشعب التركي للضغط على حكومة AKP لوقف دعمها للجماعات الإرهابية وقصفها على مناطق الكوردية ومناطق الشهباء، والحد من تدخلها في شؤون سوريا الداخلية, وذلك عبر بيان أصدرته الهيئة.

.

باسم هيئة الصحة في مقاطعة عفرين ومؤسسات المجتمع المدني ( الهلال الأحمر الكوردي -غرفة الأطباء البشريين – غرفة أطباء الأسنان- غرفة الصيادلة ) نندد ونستنكر القصف الهمجي والوحشي من قبل الجماعات الإرهابية على حي الشيخ مقصود الذي يعد نسيجاً متميزاً ومتنوعاً من مكونات الشعب السوري ومثالاً للتعايش السلمي المشترك ونقف مذهولين من هذا الصمت الدولي المطبق والمربك فبالرغم من إعلان وقف إطلاق النار في سوريا بين النظام والقوى المسلحة التابعة للمعارضة في 27من شهر شباط وبإشراف أممي نرى القصف العشوائي واليومي على حي الشيخ مقصود والذي مازال مستمراً منذ 16من شهر شباط دون توقف.

.

هذا القصف الذي راح ضحيته أكثر من 100 شهيد من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال والمئات من الجرحى مرتبط بالائتلاف السوري ومرتزقته من جبهة النصرة وأحرار الشام وجيش الإسلام والمدعوم بشكل واضح وفاضح من قبل الدولة التركية والمرافق للصمت الدولي الذي أعطى هذه الجماعات الإرهابية غطاءً شرعيا لتقوم بمجازرها بحق شعبنا وأهلنا في حي الشيخ مقصود.

.

أهذه هي الحرية التي تنشدونها حرية القذائف والصواريخ على المدنيين العزل أم هي الديمقراطية التي تطلبونها بدفن الأطفال أحياءً تحت الأنقاض.

.

لا.. ولم يكتفوا بالقصف العشوائي بكافة أنواع القذائف والصواريخ واستخدام الأسلحة المحرمة دولياً وإنما أحكموا عليها حصاراً خانقاً ومن كل الجهات وبذلك أعلنوا وبكل عنجهية أمام المجتمع الدولي بحكم الإعدام والموت بحق كل إنسان يعيش في حي الشيخ مقصود وهذا انتهاك صارخ لكل المواثيق الدولية وحقوق الإنسان ووصمة عار في جبين الإنسانية يتحمل وزرها المجتمع الدولي.

.

لذا وفي ظل هذا الاستهداف الممنهج والوحشي على حي الشيخ مقصود نناشد ونطلب من المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي والأمم المتحدة أن تخرج عن جرم صمتها هذا وتسارع إلى التدخل ووقف القتل والمجازر وفك الحصار عن هذا الحي وإيصال المساعدات الإنسانية والأدوية للمدنيين المحاصرين وخاصةً الأطفال منهم الذين بالإضافة لحرمانهم من أبسط حقوقهم يعانون من الخوف والذعر.

.

ونناشد الشعب التركي في الدولة الجارة للضغط على حكومة AKP لوقف دعمها للجماعات الإرهابية وقصفها على مناطق “روج أفا” ومناطق الشهباء والحد من تدخلها في شؤون سوريا الداخلية “وروج أفا خاصةً” فالحلول والعلاقات بين دول الجوار لا تبنى بالرصاص والدم وإنما بالحوار والإخوة والسلام.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬199 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: