محرك البحث
هيئة العلاقات الخارجية في (مقاطعة الجزيرة) يدعو الجميع لزيارة” تل ابيض” للوقوف على حقيقة مايجري هناك
بيانات سياسية 19 يونيو 2015 0

رسالة موجهة من هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة الجزيرة الى وزارة الخارجية الامريكية والروسية ومعظم الوزارات الدول الاوربية والامم المتحدة

.

السيدات والسادة الأفاضل

تحية طيبة……

نحن في هيئة العلاقات الخارجية في كانتون الجزيرة-سوريا

.

نرفع لحضراتكم هذه الرسالة على ضوء المستجدات التي حدثت في المنطقة،والانتصارات  والمكتسبات التي تحققت في مواجهة عصابات داعش الإرهابية في مقاطعتي الجزيرة وكوباني،والتي توجت بتحرير مدينة تل ابيض( كري سبي) الإستراتيجية على الحدود مع تركيا ،بعد طرد مرتزقة داعش منها،وبالتالي خسارته معابر وخطوط إمداد كان يستخدمها في استقدام المقاتلين الأجانب وإدخال شحنات الأسلحة وكافة المواد التي يحتاجها وتصدير النفط ،وبذالك يخسر التنظيم ابرز معاقله،وينقطع طريق الإمداد الرئيسي الى الداخل السوري والعراقي، وبصورة خاصة إلى مدينة الرقة المركز الرئيسي للجهاديين وعاصمة دولة الخلافة المزعومة.

.

يبدو ان هذه الانتصارات لم ترق للعديد من الجهات الإقليمية والداخلية الداعمة لمشروع داعش والتي تعمل تحت أجندات ليس لها علاقة بمصلحة الشعب السوري وثورته( ثورة الحرية والكرامة )والتي بدأت بحملة إعلامية ممنهجة هدفها تشويه الانتصارات المتحققة ضد الجماعات الإرهابية وتصوير معارك التحرير التي قامت بها وحدات حماية الشعب والمرأة وبعض فصائل الجيش الحر وبمشاركة جوية من التحالف الدولي- العربي بأنها عمليات تطهير عرقي على حد مزاعمهم.

.

إننا نتوجه إليكم والى مختلف منظمات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية ووكالات الأنباء ووسائل الإعلام  بالدعوة لزيارة ميدانية إلى روج آفا والمناطق التي تم تحريرها من تنظيم داعش للتعرف عن كثب لحقيقة ما يجري في منطقة كري سبي (تل أبيض) وكافة المناطق الأخرى في كانتون الجزيرة ،للتأكد من صحة هذه الاتهامات التي لاتمت للحقيقة بأي صلة،ونحن على أتم الاستعداد للتعاون معكم وتقديم كل التسهيلات والدعم وتوفير الحماية الأزمة لممارسة عملكم المهني بهذا الخصوص بكل حرية.

.

دعوتنا لكم تنطلق من سعينا في الالتزام بكافة معايير حقوق الإنسان والمعاهدات والقوانين الدولية ذات الشأن وحرصنا الإنساني والوطني من أجل وضع حد لتدفق شلالات الدم السوري وإصرارنا على الحل السياسي للأزمة السورية حتى تحقيق سوريا ديمقراطية برلمانية لا مركزية سياسية وإيجاد حل عادل لقضية الشعب الكردي في سوريا مع مختلف المكونات الأخرى. وخاصة إذا ما علمتم بأننا بذلنا ما بوسعنا جاهدين ومنذ بداية الأزمة السورية على أن نوفر الأمن والسلام لجميع مواطني كانتون الجزيرة ولجميع السوريين الذين نزحوا من المناطق الساخنة إلى مناطقنا ودافعنا عنهم جميعاً ضد كل من يريد أن يزعزع أواصر العيش المشترك ووحدة المصير ودونَ النظر إلى الجنس واللون والقومية والمذهب، وانطلاقاً من مبدأ الدفاع المشروع الذي أقرته كافة العهود والمواثيق الدولية والشرائع السماوية اكتسبنا دعما عالمياً خاصة بعد مقاومة كوباني؛ مُعتَبَرين اليوم وعبر وحداتنا وحدات حماية الشعب والمرأة بأننا شريك للأسرة الدولية في التصدي للخطر المُهدِدْ للإنسانية والمتمثل بداعش والنصرة وكل من لف لفيفهما.

.

.

                                                                هيئة العلاقات الخارجية في كانتون الجزيرة-سوريا

قامشلو في 18/06/2015



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬785 الزوار