محرك البحث
واشنطن : الرد على الهجمات و انتشار الصراعات لا يخدم مصالحنا
حول العالم 01 فبراير 2024 0

كوردستريت|| وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، إن رد بلاده العسكري على الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية على الحدود السورية الأردنية، وأدى لقتل 3 جنود أمريكيين، لن يكون “تصعيداً للتوتر في المنطقة”.

وأوضح ميلر في مؤتمر صحفي عقده مساء الأربعاء، أن إدارة الرئيس جو بايدن رسمت خارطة طريق للرد على الهجوم.

وأكد ان بلاده لا تسعى مطلقا إلى تصعيد حدة التوتر في المنطقة، وأن الرد سيكون من أجل حماية الجنود الأمريكيين.

 

وأعرب عن اعتقاد بلاده بأن تصعيد التوتر في المنطقة لن يكون لصالح أحد ولن يجلب الفائدة لأي طرف.

وأشار إلى أن انتشار الصراعات في منطقة الشرق الأوسط لن يخدم المصالح الأمريكية، ولا يتماشى مع مصالح إيران أيضاً.

وأكد المتحدث أن بلاده ستواصل حماية جنودها وحلفائها ومصالحها في المنطقة، وأن واشنطن ستواصل اتخاذ الخطوات العسكرية بعناية.

وأمس اتهمت الإدارة الأمريكية، “المقاومة الإسلامية في العراق”، بتنفيذ الهجوم على قاعدة عسكرية على الحدود السورية الأردنية، والذي قتل فيه 3 جنود أمريكيين.

والأحد الفائت، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان، مقتل 3 جنود أمريكيين في هجوم بطائرة مسيرة ضرب قاعدة شمال شرق الأردن قرب الحدود مع سوريا.

وحمل المسؤولون الأمريكيون وعلى رأسهم الرئيس جو بايدن، الجماعات المدعومة من إيران مسؤولية الهجوم.

ورفضت إيران اتهامات ضلوعها في الهجوم المذكور، وقالت إن “قوى المقاومة في المنطقة لا تتلقى تعليمات من إيران في قراراتها وتصرفاتها”.

الاناضول