محرك البحث
واشنطن بصددعقوبات على بنك روسي وأشخاص يساعدون النظام في شراء النفط
حول العالم 29 نوفمبر 2015 0

دوزدار أغا – كوردستريت

.

قالت وزارة الخزانة الأميركية ان الولايات المتحدة فرضت عقوبات على عشرة أهداف لدعمها نظام الأسد منها الذين يساعدون حكومة النظام على شراء نفط من تنظيم “الدولة الإسلامية” , وفي أحدث جولة من العقوبات التي تتعلق بالأزمة السورية، قالت الولايات المتحدة أنها ستجمّد أموال أربعة أشخاص وستة كيانات من بينها بنك روسي لتقديمهم مثل هذا الدعم وتحظر على الأمريكيين إبرام أي صفقات معهم

.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن العقوبات تستهدف بنك فايننشال أليانس الروسي لدوره في صفقات مالية مع حكومة الأسد ومع اثنين من الأفراد لهما صلة بالبنك هما مدلل خوري وكيرسان ليومجينوف , وهي تستهدف أيضا رجل الأعمال السوري جورج حسواني الذي قالت الوزارة انه “يخدم كوسيط في مشتريات نفط من جانب النظام السوري” من تنظيم “داعش”

.

وقال آدم زوبين القائم بعمل وكيل الوزارة لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية في البيان “ستواصل الولايات المتحدة استهداف كل الذين يمكنون الأسد من مواصلة ممارسة العنف ضد الشعب السوري” , وقالت الوزارة ان جولة العقوبات الجديدة استهدفت كيانات أخرى يمتلكها أو يسيطر عليها خوري وذلك ضمن أهداف أخرى.

.

وتحدث لشبكة كوردستريت الاخبارية الخبيرالاقتصادي سعيد ناري :

.

ان الحديث عن عقوبات على شركات وبنك واشخاص روسية ليست الا حرب باردة بين القطبين العالميين الامريكان والروس .

واعتقد برأي الشخصي ان هؤلاء الاشخاص والكيانات يتعاملون مع السوريين وداعش بشأن بيع النفط السوري وسرقتها بأبخس الاسعار .

.

والنظام السوري السوري يتعامل بشكل رسمي مع داعش لايصال النفط والقمح والجميع المواد التي تنقل برا الى الساحل السوري مقابل ريع مالية وفرض زكاة عليهم ولكن بالمضمون هم متفقون من اجل هذا و النظام السوري تنقل جميع المواد من المناطق الكردية برا وايصالها الى الساحل السوري ..ومن المعروف ان حواجز داعش من جنوب الحسكة الى الساحل فكيف تصل الى هناك سوا اتفاقيات مع تنظيمات ارهابية .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬127 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: