محرك البحث
“واشنطن بوست” تكشف أخطاء إدارة “ترامب” في سوريا
صحافة عالمية 25 يوليو 2017 0

كوردستريت | صحافة |

رأت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تُكرِّر نفس أخطاء سلفه السابق باراك أوباما في سوريا.

وقالت الصحيفة، إن “مسؤولي إدارة ترامب، لطالما انتقدوا سياسة أوباما الفاشلة في سوريا لتبرير نهجهم، الذي يشمل التعاون مع روسيا وقبول استمرار حكم بشار الأسد، والتخلي عن العديد من الفصائل المعارضة التي دعمتها الولايات المتحدة لسنوات”.

وأضافت: “بالرغم من حقيقة أن فريق ترامب ورث ملفًا مرعبًا في سوريا من الإدارة السابقة، إلا أن طريقة التعامل معه تكرر نفس الأخطاء الجوهرية التي وقع فيها أوباما، ومن المرجح أنها ستؤدي إلى نفس النتائج السلبية والوخيمة على الصراع السوري، وكذلك على المصالح الأمريكية في المنطقة”.

وتابعت الصحيفة: “لكي نصبح على يقين، فإن أوباما وكيري ارتكبا أخطاءً كثيرة، منها أن جهود واشنطن لتدريب وتسليح المعارضة اتسمت بضعف التنفيذ، بل ودفعت إلى التدخل العسكرى الروسي عام 2015، علاوة على أن إدارة أوباما تخلَّت عن أولوية السعي إلى الإطاحة بالرئيس بشار الأسد، ثم بدأت في العمل مع روسيا لصالح تفعيل وقف إطلاق النار، وهذا الأمر يوفر أفضل أمل لوقف المذابح في سوريا”.

واعتبرت أن “ترامب، ربما لا يملك فعلًا خيارات كثيرة في التعامل مع ملف سوريا، غير أن إدارته كانت تستطيع عدم تكرار أخطاء كيري، التي تمحورت حول التفاوض مع روسيا دون ممارسة أي ضغوط، ولذلك فإن قرار ترامب بوقف برنامج (سي آي إيه) لتدريب وتسليح بعض جماعات المعارضة السورية التي تحارب الأسد، يعتبر قصير المدى”، على حد قوله.

وختمت الصحيفة بقولها إن “ترامب عليه أيضًا عدم تكرار الخطأ الثاني الذي ارتكبته إدارة أوباما، الذي دار حول السماح للأسد وإيران بتوسيع مناطق نفوذهما، لاسيما أن النظام وشركاءه يستغلون اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غربي سوريا للتقدم في اتجاه جنوب الشرق؛ حيث تدور معركة كبيرة للسيطرة على المنطقة الاستراتيجية في دير الزور”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: