محرك البحث
واشنطن تطالب النظام السوري، وروسيا، والقوات المدعومة من إيران، بوقف الهجمات الجبانة وموسكو توضح الموقف حول ما جرى ليلة الخميس
حول العالم 28 فبراير 2020 0

كوردستريت || متابعات

 

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، عن إدانتها للهجوم الإرهابي الذي شنته قوات النظام في إدلب شمال غربي سوريا، واستهدف القوات التركية، مؤكدة وقوفها إلى جانب حليفتها في الناتو.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة الأمريكية، تعليقًا على الهجوم الذي شنته قوات نظام بشار الأسد، بإدلب، وأسفر عن  مقتل 33 جنديًا تركيًا، وإصابة 32 آخرين.

وطالبت الوزارة في بيانها تابعتها كوردستريت ، النظام السوري، وروسيا، والقوات المدعومة من إيران، بوقف “الهجمات الجبانة” التي تشنها بإدلب.

وقالت الخارجية في البيان “ندعو النظام السوري، وروسيا، والقوات المدعومة من إيران، بوقف الهجمات الجبانة التي تشنها إدلب، ونؤكد وقوفنا بجانب حليفتنا بحلف شمال الأطسي(ناتو) تركيا”.

وأوضح البيان أن مسؤولي الخارجية الأمريكية يتابعون عن كثب الأخبار التي تأتيهم من المنطقة بخصوص تطورات الأوضاع بإدلب، وأنهم على تواصل مع المسؤولين الأتراك.

وتابع البيان “نحن على اتصال مع المسؤولين الأتراك من أجل استكشاف الوضع بإدلب بشكل أوضح”، مضيفًا “وكما قال الرئيس(دونالد) ترامب، ووزير الخارجية(مايك) بومبيو، نحن نبحث عن خيارات متعلقة بأفضل كيفية لدعم تركيا بتلك الأزمة”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن والي “هطاي” التركية، رحمي دوغان، ارتفاع عدد شهداء الجيش التركي جراء القصف الجوي بإدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصابًا في المستشفيات. –

من جهتها نقلت وكالة رويترز عن  الدفاع الروسية  إن “مسلحين سوريين”  في إدلب حاولوا شن هجوم كبير على قوات النظام يوم 27 فبراير

مضيفةً  إن جنودا من الجيش التركي كانوا وسط المسلحين السوريين أصيبوا في قصف إدلب أمس

وقالت الدفاع الروسية ان تركيا لم تبلغ الجيش الروسي بوجود جنود أتراك في منطقة #إدلب
مؤكدة ان الطائرات الروسية لم تستهدف مواقع للقوات التركية في #سوريا
مشيرةً انه بعد إبلاغهم  من تركيا بسقوط قتلى أتراك اتخذنا الإجراءات لوقف إطلاق النار من قبل الجانب السوري



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: