محرك البحث
وحدات حماية الشعب تعيد السيطرة على بلدة كري سبي (تل ابيض)بالكامل
كوردستريت_خاص/
تمكنت وحدات حماية الشعب وقوات “الأسايش”، من استعادة السيطرة على كامل المواقع التي خسرتها بمدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، على الحدود السورية – التركية، ‘إثر هجوم فجر اليوم نفذه العشرات من عناصر تنظيم داعش على المدينة ومناطق أخرى بريفها، كما استعاد مقاتلو الوحدات الكردية السيطرة على قرية نص تل وبلدة عين العروس، وأسفرت الاشتباكات العنيفة التي ترافقت مع تفجيرات هزت المنطقة وضربات لطائرات التحالف الدولي، عن مقتل 75 عنصراً على الأقل من تنظيم داعش ، بالإضافة لاستشهاد من عددا من مقاتلي من الوحدات الحماية الشعبية، في حين لا يزال عناصر تنظيم داعش يسيطرون على حمام التركمان ومنطقة الكنطري ومواقع في منطقة السلوك بريفي الرقة الشمالي والشمالي الشرقي
 
والملخص بالكامل :
 
واشتدت وتيرة المعارك اليوم السبت بريف الرقة، عقب اقتحام تنظيم داعش مدينة تل أبيض ومناطق أخرى، وسط غارات جوية من التحالف الدولي، ما أدى لسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.
 
وأفادت مصادر محلية، أن عناصر تابعة لتنظيم داعش تسلَّلت فجر اليوم إلى حي ‫‏الإسكان في مدينة ‫‏تل أبيض، وسيطرت على عدد من الأبنية، وقام قناصو التنظيم بالتمركز على أسطح الأبنية العالية، أعقبتها اشتباكات عنيفة مع ميليشيات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيًّا.
 
وأضافت المصادر أن معارك عنيفة دارت بين ميليشيا سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش في تل أبيض، تركزت بالقسم الجنوبي من المدينة وبلدة سلوك وريفيهما ومنطقة عين العروس القريبة منهما، في ريفي الرقة الشمالي والشرقي، وذلك إثر تسلل مباغت لعناصر التنظيم، تمكَّن خلالها من التقدم في بلدة سلوك، والسيطرة على أجزاء واسعة منها، بالإضافة لسيطرته على قرية حمام التركمان.
 
وبدورها قصفت طائرات التحالف الدولي مدينة تل أبيض، إضافةً إلى تدمير المركز الثقافي بالمدينة، وسط نزوح أعداد كبيرة من مدينة تل أبيض وبلدة عين العروس باتجاه تركيا، جرَّاء كثافة الغارات الحربية على المنطقة.
 
 
وتأتي هذه العمليات العسكرية بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ في سوريا، بعد منتصف ليلة الجمعة، والتي لا تشملها مناطق تنظيم داعش


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك