محرك البحث
وزنا حامد لكوردستريت ؛ الـ ” PYD ” لعبت دوراً سلبياً في إضعاف دور ” المجلس الوطني الكردي ” و أن من حقنا كشعب كوردي أن يكون لنا كيان مستقل
ملفات ساخنة 15 أغسطس 2017 0

كوردستريت حوار خاص |

نازدار محمد 

أكدت وزنا حامد رئيسة اتحاد كتاب كردستان سوريا لشبكة كورد ستريت” إن اتحاد كتاب كردستان كمؤسسة ثقافية لعب دوراً إيجابياً منذ تأسيسه فيما يخصّ اللغة والثقافة الكوردية ،

مؤكدة حول سعيه إلى إحياء هذه الثقافة والحفاظ على الإرث الثقافي الكوردي بكل أنواعه رغم كل التحديات والصعوبات التي واجهت الاتحاد منذ تأسيسه،

وأشارت إلى دور الأنظمة الديكتاتورية والشوفينية والتي حاولت طمس وإلغاء هذه الهوية للشعب الكردي ، ولكن إرادة الأدباء الكورد كانت قوية وإرادة الشعب لاتُقهر .

وفي ردها على السؤال المطروح من قبل مراسلتنا حول أنشطة الاتحاد والمهام الموكلة إليه أجابت بالقول ” إننا كاتحاد كتاب نحمل على عاتقنا أمانةً لشعبنا وهي الحفاظ على اللغة والثقافة الكوردية .

وفيما يتعلق بأنشطة الاتحاد صرحت السيدة حامد ” أن الاتحاد مستمر في إحياء الأمسيات الثقافية ، و بالإضافة إلى صدور العدد الأول من مجلة ( القلم الحر) للاتحاد ، وهو بصدد إصدار العدد الثاني .

وعن دور المجلس الوطني الكوردي على الساحة الكوردية أشارت حامد إلى أنّ المجلس الوطني في بداية تأسيسه كان نشيطاً ، ولعب دوراً أساسياً وهاماً بين الجماهير الكوردية ، حيث التفت حوله قاعدة جماهيرية واسعة ،
منوّهةً إلى الأرضية القوية التي اكتسبها من المناضلين والشرفاء في الداخل والخارج .

كما وأعربت عن أسفها الشديد حيال الدور السلبي الذي لعبه ال pyd تجاه المجلس الوطني من اعتقالات وملاحقة لأعضائه ، وطالت هذه الاعتقالات قيادة المجلس أيضاً ،
مشيرةً أنها لم تتوقف عند ذلك فحسب بل وسارعت إلى إغلاق جميع المكاتب التابعة للأحزاب المنضوية تحت هذه المظلة التي تحمل مشروعاً قومياً ،بما فيها مكاتب المجلس ، الأمر الذي أضعف دور المجلس في القيام بواجبه تجاه شعبه.

وحول إمكانية انضمام الاتحاد للمجلس الوطني أسوة بغيره من المنظمات الشبابية والنسائية ،قالت ” إننا مؤسسة ثقافية مستقلة ، ولكن في المستقبل القريب أو البعيد لانستبعد شيئاً .

وفي شأنٍ آخر أكدت ” إننا مستمرون في عملنا كمؤسسة ثقافية في دعم الأدباء الكورد من خلال طباعة إنتاجهم الأدبي وتشجيعهم .

وفيما يتعلق بالاستفتاء الذي سيُجرى في الخامس والعشرون من شهر أيلول في إقليم كردستان قالت ” أن من حقنا كشعب كوردي بلغ تعداده خمسون مليوناً أن يكون لنا كيان مستقل في إقامة دولتنا القومية أسوةً بشعوب العالم أجمع .

مشيرةً إلى أنّ الشعب الكوردي يمتلك جميع المقومات والنظريات التي تتيح له إقامة دولته المستقلة .

مؤكدة أننا مع الاستفتاء مليار نعم ، مستعدين أن نبتلع التراب إذا قاطعنا العالم بأسره على ألّا نتراجع عن الاستفتاء ، فقد حان الوقت وهذه الفرصة لن تتكرر للشعب الكردي إذا أضعناها …

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: