محرك البحث
وزير الدفاع الأمريكي يُوَجِّه صفعة للآمال الروسية بالتنسيق العسكري
حول العالم 17 فبراير 2017 0

كوردستريت | وكالات |

ردّ وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، على تصريحات نظيره الروسي حول استعداد موسكو لاستئناف التعاون العسكري مع واشنطن بالقول: إن الولايات المتحدة غير مستعدة للتعاون عسكريًّا مع روسيا في الوقت الراهن.

وقطعت واشنطن علاقاتها العسكرية مع موسكو، بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها من جانب واحد عام 2014، إلا أن مجيء ترامب للسلطة أعطى أملًا لدى الروس باستئنافها.

وكانت موسكو قد عبّرت عن اعتقادها بأن وصول دونالد ترامب للسلطة سيفتح آفاق التعاون العسكري مع واشنطن وخصوصًا حيال محاربة “التنظيمات الإرهابية” في سوريا؛ حيث أبدى ترامب ميوله للرؤية الروسية ورغبته بالتعاون معها.

وفيما بدا محاولة لطمأنة المخاوف اﻷوروبية، قال ماتيس، على هامش مشاركته في اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي “الناتو” في العاصمة البلجيكية بروكسل: إن على روسيا “إثبات تطبيقها للقوانين الدولية”.

وأضاف الوزير الأمريكي: أن القادة السياسيين من كلا البلدين (روسيا وأمريكا) سيسعون إلى التوصل لأرضية مشتركة بهذا الخصوص، إلا أنه لا يعتقد أنهم مستعدون للتعاون العسكري مع الروس في الوقت الراهن.

وحول التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية، أفاد ماتيس بأنه “لا يسعني القول إن شكوكًا ضئيلة جدًّا في أنهم (الروس) إما تدخلوا أو حاولوا التدخل في بعض الانتخابات الديمقراطية”.

وكان ترامب قد أعرب عن استعداده للتعاون مع روسيا عسكريًّا في قتال تنظيم داعش، عندما كان مرشحًا للرئاسة نهاية العام الماضي.

وفشلت مساعي اﻹدارة السابقة لباراك أوباما في عقد تعاون عسكري مع الروس ضد كل من تنظيم داعش وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا) بسبب اعتراض العسكريين الأمريكيين، وباءت جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف حينها بالفشل.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬650 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: