محرك البحث
وزير الدفاع التركي : تركيا لديها خطوط حمراء في العراق وستفعل مايلزم إذا حاول الـPKK التعشعش في شنكال
حول العالم 31 أكتوبر 2016 0

كوردستريت | وكالات : قال وزير الدفاع التركي فكري إيشيق في تصريحات لقناة “ATV” الإخبارية التركية، أمس الثلاثاء، ونقلتها ” يني شفق التركية” إن “هناك تطورات مهمة في المنطقة، فمن جهة ثمة حرب ضد الإرهاب في داخل تركيا، وفي الجهة الأخرى هناك تطورات مهمة على الجانب الآخر من الحدود”.

.

وأشار ايشيق إلى أن “تلك التعزيزات تأتي في إطار الاستعدادت لجميع تلك التطورات، ويتعين على تركيا الاستعداد مسبقاً لكافة الاحتمالات”.

.

ورداً على سؤال فيما إذا كانت تلك التعزيزات إلى المنطقة الحدودية، موجهة للجانب العراقي، أجاب الوزير التركي، “في مثل هكذا مواضيع نواصل لقاءاتنا مع الحكومة العراقية، وقوات التحالف، وحكومة إقليم كوردستان العراق”.

.

وأكد إيشيق إلى أن “تركيا لديها خطوط حمراء في العراق، إلا أنها ملتزمة دائماً بتعهداتها في حال لم يتم تجاوز تلك الخطوط”.

.

وأردف القول : ” في حال تم تجاوز تلك الخطوط الحمراء فإن تركيا لن تتردد بفعل ما يلزم في هذا الصدد، هناك أرضية جيدة للحوار في الوقت الراهن، وفي هذا الإطار تتواصل الجهود”.

.

ورداً على سؤال بخصوص ماهية خطوط بلاده الحمراء في العراق، قال إيشيق “إن خطوط تركيا الحمراء هي بالأخص عدم تغيير التركيبة الديموغرافية للموصل (400 كم شمال بغداد )، وزيادة التهديدات الإرهابية ضد تركيا، هذا موقفنا منذ البداية”.

.

وأردف إيشيق: “لن نسمح بوجود تهديد للتنظيمات “الإرهابية “نحو تركيا هناك، مهما كان الثمن”.

.

وتابع”لدينا خط أحمر في هذه المسألة، تركيا ستفعل مايلزم لو حاول حزب العمال الكوردستاني PKK التعشعش في المنطقة وخصوصاً في  شنكال (سنجار) “.

.

إيشيق أشار أيضا إلى أن “تركيا لا تريد أن يُشارك أي طرف أجنبي في العراق، (في إشارة إلى حزب العمال الكوردستاني) بالعملية العسكرية الجارية في الموصل (انطلقت في 17 من الشهر الماضي) الأمر الذي سيُدخل المنطقة في طريق مسدود.

.

مبيناً أنه “لا ينبغي لأحد أن ينتظر من تركيا أن تبقى متفرجة حيال حدوث تطور من شأنه أن يجر المنطقة إلى حالة من عدم الاستقرار لفترة طويلة في المستقبل”.

.

وزير الدفاع التركي لفت أيضا إلى أن بلاده تراقب عن كثب التطورات المتعلقة بالسكان (العراقيين) الذين تربطهم معها روابط تاريخية وثقافية، مؤكداً أن “تركيا لم تتخذ أي خطوة موجهة نحو وحدة التراب العراقي”.

.

وأكد الوزير التركي “ضرورة إجراء العملية العسكرية لتحرير الموصل في إطار وحدة الأراضي العراقية” مشيرا إلى أن “تطهير الموصل من داعش مهم للغاية، وأن تركيا تدعم تحرير المحافظة”.

.

والجدير بالذكر أنه الحكومة التركية أعلنت أكثر من مرة، أن تواجد قواتها في معسكر “بعشيقة” قرب الموصل ليس احتلالاً للأراضي العراقية، وإنما بهدف مواصلة تدريب قوات الأمن العراقية وقوات العشائر، بطلب من حكومة بغداد، وشخصيات وأحزاب سياسية عراقية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: