محرك البحث
وسط انتشار الفقر وغياب الرقابة، ارتفاع أجور التحاليل الطبية بشكل عشوائي في مناطق النظام السوري.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر أهلية لكوردستربت ارتفاع أجور التحاليل الطبية بشكلٍ عشوائي في معظم مناطق النظام السوري ،  وسط غياب تام لدور حكومة النظام الرقابي على المخابر والمراكز الطبية.

وأوضحت هذه المصادر أنّ الارتفاع في أجور التحاليل لم يكن منظماً، حيث حددت المخابر الأجور دون الرجوع لحكومة النظام أو التشاور مع بعضها، ليسجل المرضى والمراجعون فوارق كبيرة بين المركز والآخر.

وأشارت إلى أنّ إدارات المخابر بررت الارتفاع الكبير في أجور التحاليل بارتفاع سعر صرف الليرة السورية وإيجارات المراكز، إضافة لزيادة رواتب العاملين والمختصين في هذه المراكز بما يتناسب مع تكاليف المعيشة اليومية في سوريا.

يشار إلى أنّ سعر صرف الدولار وصل إلى 4000 ليرة سورية، خلال اليومين الماضيين، ويتعامل أصحاب الأعمال في مناطق سيطرة النظام بمبدأ زيادة 100 ليرة على سعر الصرف لتجنب الوقوع في خسائر كبيرة في حال ارتفعت الأسعار وانهارت الليرة بشكلٍ متسارع.

109


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: