محرك البحث
وسط ظروف إنسانية صعبة.. مئات من المدنيين يفرون من بلدة الباغوز بريف ديرالزور

كوردستريت || الرصد
.

أكدت مصادر إعلامية تابعتها كوردستريت ، أن المئات من المدنيين، فروا من بلدة “الباغوز “شرق محافظة دير الزور السورية، والتي تعد آخر نقاط تنظيم داعش في سوريا.

.
وأضافت هذه المصادر ، أن المدنيين فروا من الباغوز بسبب المعارك العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وداعش ، مشيرة إلى أن المدنيين الفارين يعانون من نقص كبير في الخيم والمواد الغذائية والطبية .

.
ونوهت إلى وجود أكثر من 600 من مسلحي التنظيم في المنطقة المحاصرة، وأن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ليس موجوداً فيها.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ” تخوض منذشهر أيلول/سبتمبر عملية عسكرية ضد التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، حيث تمكنت من طرده من كل القرى والبلدات، ولم يعد موجوداً سوى في بقعة صغيرة لا تتجاوز أربعة كيلومترات مربعة تمتد من أجزاء من بلدة الباغوز وصولاً إلى الحدود العراقية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: