محرك البحث
وسط ظروف معيشية صعبة ، سعر تشغيل الأمبير الواحد في حلب يسجل رقماً قياساً.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت ،  أن سعر تشغيل الأمبير الواحد في مدينة حلب سجل رقماً قياسياً غير مسبوقاً حيث وصل إلى  10 آلاف ليرة سورية لقاء 10 ساعات تشغيل (الوقت النظامي)، و7000 ليرة سورية لقاء عدد ساعات تشغيل تقارب الـ 6 ساعات.

وأوضحت هذه المصادر ، أن ما يثير الاستغراب أن هكذا أسعار تخرج من أفواه بعض أصحاب الأمبيرات الذين تعمل مولداتهم في مناطق مركز المدينة كالعزيزية والسليمانية والعبارة، بذات التبرير ،وهو أزمة المحروقات وصعوبات تأمين مادة المازوت اللازمة لتشغيل المولدة.

وأضافت أن تحكم أصحاب المولدات بالأسعار  يجبر المواطن حالياً على سحب أمبير أو أمبيرين ، وهي لاتكفي تشغيل الأدوات الكهربائية الضرورية .

وأشارت إلى أن ارتفاع أسعار الأمبيرات تأتي في ظل استمرار غياب التيار الكهربائي النظامي عن مدينة حلب بشكل شبه كامل، بتقنين طويل يصل على أشده لساعة تشغيل واحدة مقابل 10 ساعات انقطاع، وفي حال تحسنه يصبح ساعة تشغيل مقابل 5-7 ساعات انقطاع.

وتشهد مدينة حلب كغيرها من المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري أزمات في المحروقات والخبز ، والمياه، بالإضافة لأنتشار الفساد والجرائم والسرقة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 986٬438 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: