محرك البحث
وسط مطالبات الأهالي للمعنيين بالتدخل ، مناطق شمال غرب سوريا تشهد توتراً أمنياً بين مختلف الفصائل .

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت وقوع 9 إصابات بصفوف “هيئة تحرير الشام” بعد استهداف رتل عسكري لها بريف حلب.

وأضافت هذه المصادر ،أن الهيئة كانت قد سيطرت مساء أمس الثلاثاء على مناطق للجيش الوطني التابع للمعارضة السورية في ريف عفرين، بعد دفعها بأرتال عسكرية ضخمة إلى المنطقة، وذلك وسط اشتباكات عنيفة بينهما في شمال وشمال غرب حلب.

وقالت : إن الهيئة دفعت بعشرات الآليات ومئات العناصر إلى المنطقة الفاصلة بين مناطق سيطرتها شمال إدلب ومناطق سيطرة الجيش الوطني في عفرين، مستغلة الاشتباكات التي تشهدها مناطق سيطرة الأخيرة بين الفصائل العسكرية .

وأضافت المصادر، أن هيئة تحرير الشام دخلت إلى ريف عفرين، وسيطرت على معبر وبلدة الغزاوية الخاضعة لسيطرة فصيل فيلق الشام .
حيث استغلت الاقتتال الحاصل بين فصائل فرقة الحمزة والفيلق الثالث والجبهة الشامية في مدينة الباب والتي انتقلت إلى عفرين وريفها، والدخول إليها بحجة فض النزاع بين الفصائل .

ونوهت إلى أن سيطرة تحرير الشام على الغزاوية ومعبرها تزامنت مع قيام فصيل السلطان مراد بمهاجمة مقار الجبهة الشامية والفيلق الثالث في كل من كوكبة بريف جنديرس والمعبطلي بريف عفرين، والسيطرة عليها، وذلك لمساندة فرقة الحمزة التي تخوض اشتباكات عنيفة ضد الجبهة الشامية في كل من الباسوطة وجبل الأحلام جنوبي عفرين.

وكانت فصائل الفيلق الثالث والجبهة الشامية التابعة لـلجيش الوطني، هاجمت صباح أمس الثلاثاء مقرات فرقة الحمزة في مدينتي الباب وبزاعة شرقي حلب، وسيطرت عليها بشكلٍ كامل بعد طرد عناصر الحمزات منها، وذلك بعد أن ثبت تورط عناصر الأخيرة في عملية اغتيال ناشط إعلامي في مدينة الباب قبل أيام.

وتشهد المنطقة حالياً توتراً أمنياً وتأهب بين مختلف الفصائل جراء التطورات الميدانية العسكرية عقب التصعيد العسكري من قبل هيئة تحرير الشام، وسط مطالبات الأهالي للمعنين في الائتلاف الوطني الوطني بالتدخل لوقف الاقتتال وعودة الاستقرار للمنطقة.

155



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: