محرك البحث
حلب: معارك طاحنة في الريف الجنوبي، والمعارضة المسلحة تطلق حملة”الشهيد إبراهيم يوسف”

كوردستريت – سيدا احمد

.
لاتزال المعارك والاشتباكات مستمرة في حلب بين قوات النظام السوري المدعومة من قبل ميلشيات عراقية وإيرانية وأفغانية من جهة وبين الفصائل الإسلامية والمعارضة المسلحة من جهة أخرى؛ وذلك منذ مساء يوم أمس الخميس حيث بلغت ذروتها بين الطرفين المذكورين؛ وذلك في كل من تلي المحروقات والجمعيات، وأيضا قرية “العامرية” التي سيطرت عليها المعارضة مؤخرا، لتتمكن قوات النظام في غضون الساعات الأخيرة من الليل من فرض السيطرة على عدة نقاط خسرتها في القرية المذكورة، فيما أطلقت المعارضة المسلحة على حملتها هذه ضد النظام مؤخرا بحملة “الشهيد إبراهيم يوسف” الهادفة لكسر الحصار الذي فرضه قوات النظام على المدينة، وإعادة فتح طريق “الكاستيلو” الذي يعد شريان وعصب حلب الوحيد .

.
وبحسب ما افاده الناشطون فإن معارك طاحنة بدأت منذ صباح اليوم الجمعة في محيط بلدة “السابقية” في الريف الجنوبي للمدينة بالإضافة للسواتر المحيطة بها، والتي قوبلت بقصف من النظام على كل من بلدات العيس وخان طومان، ومن جانبه كثفت المقاتلات الحربية من غاراتها الجوية على أحياء حلب المحررة منذ بداية حملة كسر حصار حلب، وآخرها كان ارتكاب مجزرة في حي المرجة راح ضحيتها عشرة مدنيين بينهم 7 أطفال بالإضافة لجرح العشرات، مستهدفا النظام بذلك كل من حي الحرابلة والصالحين.

.
ومن ناحية أخرى أعلنت مديرية الأوقاف التابعة لمجلس محافظة حلب الحرة إضافة إلى بعض المديريات الأخرى التابعة لها بإلغاء صلاة الجمعة في جميع المناطق المحررة من المحافظة؛ وذلك بسبب الغارات المكثفة من قبل الطائرات السورية والروسية على هذه المناطق، ولتجنب استهداف تجمع المصليين في الجوامع .

.
وعلى منحى أخر نعتت صفحات موالية للنظام السوري مقتل العميد “عماد العجي” من ريف طرطوس وذلك خلال المعارك الدائرة في محيط مدفعية الراموسة جنوبي المدينة .

.
والجدير بالذكر هنا إن جبهة فتح الشام “جبهة النصرة سابقا” والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين أخرين من الأوزبك يشكلون لب قوات المعارضة المهاجمة، والمستميتين لكسر الحصار عن حلب، فيما يشكل لواء القدس الفلسطيني وحزب الله اللبناني وميلشيات عراقية وأفغانية لب قوات النظام المدافعة عن مناطق سيطرته في المدينة .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬773 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: