محرك البحث
4 مجازر و68 شهيدا في منطقة وادي بردى بريف دمشق منذ بداية الحملة على المنطقة
حول العالم 30 يناير 2017 0 [post-views]

كوردستريت -وكالات

.

أحصى “مكتب التوثيق” في المركز الصحفي السوري 4 مجازر و 68 شهيدا سقطوا على يد قوات النظام وحلفائه منذ بداية الحملة التي شنتها قوات النظام والميليشيات المساندة لها على منطقة وادي بردى بريف دمشق، بهدف السيطرة عليها وتهجير سكانها الأصليين، أو إجبارهم على تسليم سلاحهم وتسوية أوضاعهم.
.
*- المجازر في منطقة وادي بردى عددها 4 مجازر راح ضحيتها ” 32″ شهيدا, كانت على النحو التالي:

– مجزرة في قرية دير قانون على يد مدفعية قوات النظام وحزب الله, راح ضحيتها 12 مدنيا.
– مجزرة في قرية عين الفيجة على يد طيران النظام المروحي, راح ضحيتها 7 شهداء.
– مجزرة في بلدة بسيمة على برصاص قوات النظام, راح ضحيتها 7 شهداء.
– مجزرة في بلدة عين الخضرة على يد طيران النظام الحربي, راح ضحيتها 6 شهداء.
.
*- كما أحصى مكتب التوثيق في المركز الصحفي السوري في الفترة نفسها, 11 مركزا خدميا حيويا تعرض لقصف قوات النظام والميليشيات المساندة له كانت على النحو التالي:
– نبع عين الفيجة المغذي لدمشق وريفها, استهدفها طيران النظام المروحي.
– مكتب الهيئة الإعلامية في عين الفيجة, استهدفه طيران النظام المروحي.
– نقاط الهيئة الطبية في عين الفيجة, استهدفها طيران النظام المروحي.
– منظومة الدفاع المدني في عين الفيجة, استهدفها طيران النظام المروحي.
– مخفر عين الفيجة, استهدفه طيران النظام المروحي.
– مبنى البلدية والسجل المدني في عين الفيجة, استهدفها طيران النظام المروحي.
– مبنى مقسم الهاتف في بلدة عين الفيجة, استهدفها طيران النظام المروحي.
– مسجد الرحمن في قرية بسيمة, استهدفه طيران النظام المروحي.
– مسجد الحسينية في بلدة الحسينية, استهدفته قوات النظام بقذائف المدفعية.
– قناة المياه المتجهة إلى دمشق “التنيل”, استهدفه طيران النظام المروحي.
– منشأة مياه عين الفيجة, استهدفها طيران النظام المروحي والحربي.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها, بدأت حملتها الشرسة على قرى ومدن منطقة وادي بردى, في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر “كانون الأول” الماضي, حيث استخدمت فيها كافة الأسلحة الثقيلة والخفيفة, فقد أحصى مكتب التوثيق 4 حالات اعتداء استخدمت فيها قوات النظام الأسلحة المحرمة دوليا “النابلم والكلور السام”.

الجدير بالذكر أن المنطقة خضعت لعدة محاولات من التفاوض لإيقاف الحملة العسكرية على قراها ومدنها, لكن قوات النظام والميليشيات المساندة لها كانت تعرقل كل محاولة لإيقاف الحملة العسكرية على المنطقة, وكان آخرها اتفاق توصلت إليه الأطراف المعنية بالتفاوض من النظام وأهالي منطقة وادي بردى الذي دخل حيز التنفيذ صباح اليوم.
.
يقضي الاتفاق بوقف الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني مقابل انسحاب الفصائل المقاتلة على الأرض من مبنى عين الفيجة والمنطقة المحيطة بها ودخول 20 عنصرا لقوات النظام لرفع العلم السوري والبقاء فيه, إلى جانب دخول الهلال الأحمر لإجلاء الجرحى من قرية عين الفيجة, ودخول الحافلات لنقل المقاتلين وعوائلهم إلى خارج المنطقة.

1


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬014٬084 الزوار
  • Earnest
  • Cedric
  • Elliot
  • A K
  • Franklyn
  • Modesto
  • Graig
  • Bryan
  • Ashley
  • Cooper

%d مدونون معجبون بهذه: