محرك البحث
المجلس الوطني الكردي : نرفض بشدة سياسة القمع التي يمارسها الـ PYD المتمثلة بالحملات المسعورة والعدائية بحق كوادرنا
بيانات سياسية 16 نوفمبر 2016 0

كوردستريت | تصريح :
على خلفية إغلاق مكتب حزب يكيتي الكردي في سوريا من قبل عناصر مسلحة لـ (PYD) في 16/11/2016 و الاستيلاء على معداتها و اجهزة الراديو و تكسير الابواب الخارجية و في اليوم التالي 17/11/ 2016 اقدمت قيادة حزب يكيتي على فتح مكتبهم في عامودا ردا على التصرف الهمجي لـ (PYD) و على إثره داهمت عناصر مسلحة تابعة لـ (pyd) مقر حزب يكيتي الكردي في مدينة عامودا و اعتقال ستة اعضاء من المكتب السياسي و هم :
1- حسن صالح
2- المحامي صبري ميرزا
3- عبد الصمد خلف برو
4- سليمان اوسو
5- معروف ملا احمد
6- انور ناسو

.
إضافة الى مجموعة من المدنيين و بعد ساعات من الاعتقال تم الافراج عن كل من : حسن صالح و المحامي صبري ميرزا و مجموعة من المدنيين المعتقلين و تم الابقاء على رهن الاعتقال للأعضاء المذكورين اعلاه و اثنين من اعضاء منظمة يكيتي في عامودا .

.
ان المجلس الوطني الكردي في الوقت الذي يدين و يرفض بشدة الاعتقال السياسي و ممارسة سياسة الغاء الآخر و القمع و كم الافواه بالأساليب الهمجية و المنافية للقيم الديمقراطية و الاعراف الانسانية و بعيدة كل البعد عن اخلاق الكردايتي فهو يرفض مجددا هذه الحملة المسعورة الممنهجة و العدائية بحق قيادات و كوادر المجلس الوطني الكردي و يدعو pyd) ) بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين من مناضلي المجلس الوطني الكردي و نشطائه فورا و الكف عن هذه الاعمال الترهيبية التي لا تخدم مطلقا قضية شعبنا الكردي في سوريا, كما ان هذه الممارسات التعسفية لن تثني من إرادة و عزيمة شعبنا الكردي في مواصلة نضاله السلمي و الديمقراطي.

.
إن المجلس الوطني الكردي يطالب المنظمات الحقوقية و الاحزاب و القوى الكردستانية بالضغط الحقيقي على (PYD) لطي هذا الملف السيئ الصيت و العودة الى جادة الصواب من خلال احياء اتفاقيتي هولير- دهوك.

.

الأمانة العامة

للمجلس الوطني الكردي في سوريا
قامشلو
18/11/2016



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: