محرك البحث
أخر الأخبار
صالح مسلم : نتطلع لعلاقات جيدة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وأنا مواطن سوري لا علاقة لي بأحداث أنقرة
حول العالم 21 نوفمبر 2016 0

كوردستريت | هام : قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، صالح مسلم: “أنا مواطن سوري، ولا قيمة لقرار الاعتقال الذي أصدرته تركيا بحقي”.
.
وألقى صالح مسلم كلمة في البرلمان البريطاني مساء أمس الثلاثاء، قال فيها إن “ما يحدث في تركيا اليوم، هو أن شخص بمفرده يقود البلد، ولم يعد لبرلمان ذلك البلد أي دور، وذلك الشخص يعمل وكأنه (سلطان)”.
.
وحول قرار الاعتقال الذي أصدرته السلطات التركية بحقه، قال مسلم: “أنا مواطن سوري، ولا علاقة لي بالأحداث التي وقعت بأنقرة في شهر شباط الماضي، وقد استنكرنا تلك الأحداث عند وقوعها، كما أوضحنا أن من المحتمل أن تكون المخابرات التركية ضالعة فيها، وهم من خلال هذا القرار يريدون وضع العقبات أمامنا، ولكن لن يستطيع أحد خلق المشاكل لنا”.
.
ورداً على سؤال مراسلة شبكة رووداو الإعلامية في لندن، كوردستان حسن، حول العلاقات بين أربيل وقامشلو، قال مسلم إننا “حريصون على أن تكون لدينا علاقات مع كافة الأطراف الكوردستانية، وجميع محاولاتنا تصب في خانة تحسين العلاقات بين قامشلو وأربيل، وكذلك تحسين العلاقات بين كوردستان سوريا والحزب الديمقراطي الكوردستاني”.
.
وأضاف الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي: “نحن شعب واحد، ولدينا علاقات مع الاتحاد الوطني الكوردستاني، وحركة التغيير، والأحزاب الإسلامية، ونحن نختلف مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني حول بعض القضايا، ولكننا نتطلع لعلاقات جيدة، فنحن نحترمهم جميعاً، ولا نتدخل في شؤونهم”.
.
وأردف مسلم أنهم “ليسوا مصدر المشكلة فيما يخص العلاقات بين حزب الاتحاد الديمقراطي، والحزب الديمقراطي الكوردستاني، ولا توجد محاولات لحل الخلافات”.
.
كما تحدث الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي عن الأوضاع الإقليمية، وقال إن “الكل كان يُمني النفس في عام 2011 بأن يسقط النظام السوري الدكتاتوري سريعاً، ولكن بعد تدويل الأزمة السورية، أصبح تعاطي كل دولة مع الأزمة السورية وفقاً لمصالحها المختلفة، وقد خَلّف القتال حتى الآن 400 ألف قتيل، فضلاً عن تهجير الملايين، ورغم ذلك لا نعلم متى سيتوقف هذا القتال”.
.
وأردف مسلم بالقول إن “تركيا تحاول إنشاء (إمبراطورية تركية)، والتي تضم حدودها (بحسب خططهم وميثاقهم الوطني) مدن حلب، الموصل، وكركوك، من جهتها تسعى إيران لإنشاء (إمبراطورية صفوية) بدعم من حزب الله وشيعة العراق، فكل دولة تفكر بمصالحها، ولا أحد يكترث لمصلحة الشعب السوري”.

.

.

المصدر : رووداو



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: