محرك البحث
الشيوخ الأميركي يقر قانونا يسمح بتسليح المعارضة السورية
حول العالم 09 ديسمبر 2016 0

كوردستريت | وكالات : رفع الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس، الحظر المفروض على توريد الأسلحة لحلفاء واشنطن في مكافحة الإرهاب في سوريا.

.

وأرسل أوباما مذكرة إلى وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين تُفيد بأن «العمليات، بما ذلك تقديم المواد والخدمات الدفاعية لقوات أجنبية وقوات غير نظامية والمجموعات أو الأشخاص الذين يُشاركون في دعم ومساعدة العملية الأميركية لمكافحة الإرهاب في سوريا، تتّسم بأهمية بالغة بالنسبة لمصالح الأمن القومي للولايات المتحدة».

.

وبذلك رفع أوباما كل القيود عن توريد المساعدات العسكرية والتمويل، ما يسمح للسلطات الأميركية بتوريد أي نوع من المُنتجات العسكرية إلى سوريا.

.

ومن أجل تقديم هذه المساعدات سيتعيّن على وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين توفير معلومات مُفصّلة للكونغرس، والحصول على موافقته.

.

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية قد كشفت في السادس من كانون الأول الحالي أن مجلس النواب الأميركي صادق على مشروع قانون يتضمّن توريد وحدات من منظومات الدفاع الجوي المحمولة لمجموعات المعارضة السورية المسلحة.

.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيكون على «البنتاغون» تقديم معلومات مُفصّلة حول الأطراف التي ستتلقّى المنظومات قبل توريدها للمجموعات المسلحة المعارضة للنظام السوري.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬569 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: