محرك البحث
46 الف منشق من محافظة الحسكة وحزب الله والحرس الثوري اﻹيراني يجند المدنيين بمبلغ 60 ألف ليرة سورية

كوردستريت_عباس انور/

أفاد مصدر خاص لشبكة كوردستريت اﻹخبارية أنه منذ اندلاع اﻷزمة السورية منذ 5 سنوات بلغ عدد الفارين من الخدمة اﻹلزامية 46 ألف جندي وذلك من مجمل محافظة الحسكة ،

أي الذين يعتبرون كما هو متداول “المنشقين عن الجيش” هذا ماجاء على لسان العقيد “بشير اسماعيل” قائد فوج المدفعية 123 كوكب في حديثه لإحدى دفعات قوات الحماية الذاتية المؤلفة من الموظفين المرغمين على التجنيد وذلك بحسب المصدر.

وفي سياق ذي صلة المصدر نفسه أكد لكوردستريت أن النظام عمد الى انشاء فصائل عسكرية عدة في مدينة الحسكة أخرها كانت قوات الحماية الذاتية وذلك بعد فشل عدة فصائل عسكرية تابعة لها مثل قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث والمغاوير.

وأضاف المصدر أن النظام اﻵن يبحث فكرة جديدة في التجنيد وهي “اﻷنصار” حيث يكون لكل فرع أمني مناصرين يعملون ويقاتلون في صفوفهم ويتم اﻷمر عبر توظيفهم بعقود مدنية مدتها 6 أشهر وقابلة للتجديد وبمرتب لا يتجاوز 25 ألف ليرة سورية ،كما أن الفكرة بدأ العمل عليها حيث تم تشكيل “أنصار أمن الدولة” أو”صقور الجزيرة والفرات” ومقرها حي غويران بحسب المصدر.

المصدر ذاته كشف لكوردستريت عن وجود مكاتب لحزب الله والحرس الثوري اﻹيراني في مدينة الحسكة يقومون بإبرام عقود لتجنيد المدنيين بمبلغ 60 ألف ليرة سورية لمدة 10 أيام من كل شهر ، ويتم إرسالهم الي ريف حلب لتثبيت نقاطهم الخلفية في الجبهات موضحا ذلك بأن حزب الله والحرس الثوري اﻹيراني لايثقون بهم في الجبهات اﻷمامية على قوله.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬835 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: