محرك البحث
17 شخصا يلقون حتفهم وأصابة نحو 68 آخرين، في أسوأ كارثة سيول تضرب إيران
حول العالم 26 مارس 2019 0

كوردستريت|| وكالات

 

لقي نحو 17 شخصا حتفهم وأصيب نحو 68 آخرين، في أسوأ كارثة سيول تشهدها إيران في إقليم فارس وأقاليم جنوب البلاد.
وقطع الرئيس حسن روحاني إجازة الحكومة، ووجه المحافظين والمسؤولين للتنسيق مع الأجهزة المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من المشاكل الناجمة عن السيول، كما دعا لاجتماع طارئ للحكومة غدا لتدارس آثار الكارثة.
وأفاد التلفزيون الحكومي بأن السيول أعقبت هطول أمطار غزيرة في مناطق أخرى، تأثر بها نحو 56000 شخص يعيشون في 270 قرية وبلدة صغيرة في اقليمي مازاندران وجلستان الشماليين المطلين على بحر قزوين في الأيام القليلة الماضية.

.
وقال رئيس منظمة الطوارئ الايرانية بيرحسين كوليوند، إن عدة أقاليم في حالة تأهب قصوى لمواجهة الامطار الغزيرة، مضيفا أن 25 إقليما من أصل 31 في البلاد تواجه فيضانات، بينما تدخل الجيش بآلياته الثقيلة في جهود الإغاثة، وأعلن قائد مقر عمليات الفرقة 30 للقوة البرية بالجيش الايراني محمد غفاري، ان معدات الجيش تعمل جاهدة على كري مصب نهر جرجان وتسريع عملية تصريف مياه السيول باتجاه بحر قزوين، كما أعلن حاكم مدينة دزفول محمد حيدري عن حالة الطوارئ في المدينة في ضوء الظروف الجوية المتوقعة خلال اليومين القادمين، واعترف حاكم مدينة “اق قلا” امانكلدي ضمير أن المدينة تعيش أوضاع أزمة بسبب السيول التي اجتاحتها، وشارك اماما الجمعة في مدينتي خرمشهر وآبادان جنوب غرب في جهود مكافحة السيول الجارفة.

.
ووثقت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل الإعلام وشبكات التواصل، سيولا هائلة شهدتها مدينة شيراز، حيث جرفت عددا كبيرا من السيارات.

.
في غضون ذلك، وعلى خطى ألمانيا، أعلنت فرنسا أمس، حظر هبوط وإقلاع الرحلات الجوية التابعة لشركة “ماهان إر” الايرانية المقربة من “الحرس الثوري”، واتهمتها بنقل عتاد وعسكريين إلى سورية ومناطق صراع أخرى بالشرق الاوسط، وذلك بعد ضغوط مكثفة من واشنطن على باريس.
وبحثت باريس الغاء ترخيص الشركة قبل نحو عامين خلال رئاسة فرانسوا أولوند، لكنها تراجعت بسبب مخاوف من أن يضر ذلك بالعلاقات عقب توقيع الاتفاق النووي بين ايران وقوى عالمية في عام 2015.
وقال مصدر ديبلوماسي فرنسي: “علمنا بأنشطتها من خلال أجهزة مخابراتنا وبعد الخطوة الالمانية أصبح الامر مسألة مصداقية”، مضيفا أنه لا توجد خطط في هذه المرحلة لحظر شركة طيران أخرى هي “إيران إر”.

.
ويبدأ سريان الحظر الفرنسي للشركة التي تنظم أربع رحلات أسبوعيا من طهران الى باريس مطلع أبريل المقبل، ولم يعد الموقع الالكتروني لشركة الطيران يسمح بحجز الرحلات.

.
إلى ذلك، كشف رئيس شركة الغاز الوطنية الايرانية حسن منتظر تربتي، أن تركيا تعتزم زيادة واردات الغاز الطبيعي من ايران، مضيفا أن طهران تعزز حاليا صادرات الغاز إلى عدد من الدول من بينها تركيا والعراق وأرمينيا وأذربيجان.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: