محرك البحث
بوتين يوافق على القرار الأمريكي للتسوية في سورية واستبعد ان يحمل التحالف الاسلامي طابعا معاديا لروسيا
حول العالم 18 ديسمبر 2015 0

كوردستريت _وكالات / قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمره السنوي الموسع في موسكو : ” نؤيد بشكل عام مبادرة الولايات المتحدة، بما في ذلك الاقتراح حول إعداد مشروع دولي حول سوريا. وجاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى موسكو بهذا المشروع بالذات” , وأضاف بوتين: ” أعتقد أنه بعد أن تتعرف القيادة السورية على نقاط القرار يجب أن تقبل به.. ربما هناك بعض النقاط التي لن تعجبها”, وشدد بوتين في هذا السياق على أن تسوية أي نزاع مسلح مستمر منذ سنوات، تتطلب دائما قبول جميع الأطراف حلول وسط , واستطرد تعليقا على المبادرة الأمريكية : “نرى أنه اقتراح مقبول بشكل عام، على الرغم من أنه يتطلب مواصلة العمل على صياغته”

.

وتعهد بوتين بأن موسكو ستساهم بشتى الوسائل في تسوية الأزمة السورية وستسعى إلى المساعدة في اتخاذ قرارات سترضي جميع الأطراف , وشدد على ان العمل يجب أن يبدأ من إعداد دستور سوري جديد، واستحداث آلية موثوقة وشفافة للرقابة على الانتخابات المستقبلية

.

وأوضح : “تتطابق خطتنا في النقاط الرئيسية مع الخطة التي اقترحتها الولايات المتحدة، ويدور الحديث عن صياغة الدستور بجهود مشتركة، واستحداث آليات للرقابة على الانتخابات المبكرة، وإجراء الانتخابات وقبول نتائجها” , واعتبر أنه على جميع الأطراف المتصارعة في سوريا أن تبذل كل ما بوسعها من أجل تقريب مواقفها , وأعلن الرئيس الروسي أن بلاده نجحت جزئيا في توحيد جهود جيش النظام وقسم من المعارضة المسلحة في سوريا في مكافحة تنظيم “داعش” ,

.

وأكد الرئيس الروسي أن تركيا كانت تخترق الأجواء السورية، لكن الوضع تغير جذريا بعد إسقاط سلاح الجو التركي للطائرة الروسية الذي أعتره عمل عدواني من قبل تركيا أدى إلى سقوط ضحايا , وتابع أنه لا يرى آفاقا للتعاون مع القيادة التركية في المجال السياسي

.

واستبعد بوتين أن يحمل هذا التحالف الاسلامي الذي أعلنته السعودية طابعا معاديا لروسيا , وبشأن انضمام تركيا إلى هذا التحالف، أكد الرئيس أن موسكو لا تعتبرها دولة معادية على الإطلاق , وأعرب بوتين عن أمله في إيجاد مقاربات مشتركة وتنسيق العمليات في المستقبل بين روسيا والتحالف الذي شكلته الرياض , وتساءل: “ما هو الدافع وراء تشكيل التحالف الجديد، علما بأن هناك التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة؟ هل لديهم (السعوديين) خطة خاصة بهم؟ أو ربما هناك خلاقات نشبت داخل التحالف الدولي” ,

.

وبخصوص هذا الموضوع تحدث لشبكة كوردستريت الاخبارية السيد قاسم محمد :

.

ان المرحلة الحالية تعتبر مرحلة مفصلية بالنسبة للشعب السوري فالمصالح والاجندات الدولية على حساب الشعب السوري هو ما يؤخر حل للازمة السورية .

.

اما بالنسبة لاميركا وروسيا فلا اعتقد ان يتم التسوية السورية في المدى القريب كون المصالح والنفط والمرافئ السورية وامن اسرائيل من اوليات حل الازمة المستعصية .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬388 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: