محرك البحث
تزايد أعداد اللاجئين الملحدين في أوروبا .. و الكورد في المرتبة الثانية ممن يتخلون عن معتقداتهم
حول العالم 09 ديسمبر 2016 0

كوردستريت | أوروبا : قالت شبكة “رووداو” الإعلامية ، إن الإسلام على مكانته من جهة في أوروبا، إلا أن أعداد اللاجئين الذين يتخلون عن معتقدهم تتزايد من جهة أخرى.
.
وقالت الشبكة إن الذين يتخلون عن معتقدهم الديني، هم الإيرانيون بالدرجة الأولى، يليهم الكورد، ثم العرب، فالأفغان.

.

ونقلت الشبكة عن مقيمة كوردية في السويد قولها إنه “على غرار المسيحيين واليهود، فإن الإسلام من الأشياء التي بقيت لنا، ولم نقم باختيارها، لقد تخليت عن
معتقدي الديني”.
.
وتُعرف المقيمة في السويد (ل.ش) نفسها على أنها “ملحدة”، وتقول إنها  “ليست
الوحيدة التي تخلت عن معتقدها الديني، وأنها تؤمن بأن الحرية الموجودة هنا، ولو توفرت في أماكن أخرى، فسوف يتخلى الكثيرون عن أديانهم”.
.
وتقول الفتاة الكوردية إنها “لم تختر دينها ومعتقدها بنفسها، لذلك فقد جاء الوقت الذي تتخذ فيه قرارها فيما يتعلق بمعتقدها”.
.
أما “آلان” فهو شاب كوردي مقيم في فنلندا، وعند حصوله على الإقامة في ذلك البلد، قدم نفسه على أنه “ملحد”.
.
وقال آلان إنه “يعتبر فرض الدين على الأطفال بمثابة جريمة، وأنه منع كتابة أي معتقد على الملف الخاص بابنه البالغ من العمر 5 أعوام، وأنه حين يبلغ ابنه سن الـ18، سيختار معتقده بنفسه، سواء اختار الإسلام أو المسيحية أو غير ذلك”.
.
ونقلت الشبكة عن المتحدث باسم الجمعية الإسلامية في السويد، حاجي علي
بنافي، قوله إن “لدينا الكثير من المعلومات التي تفيد بأن الناس يغيرون معتقدهم، بعضهم يفعل ذلك من أجل المال، والإيرانيون يتحدثون الفارسية، وهم أول من يغيرون معتقدهم، يليهم الكورد، ثم العرب والأفغان، ومع الأسف، فإن الكثير من الكورد يقتدون بالعرب والأفغان”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬828 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: