محرك البحث
صحيفة بريطانية : من المستفيد الوحيد من التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين ؟
صحافة عالمية 17 مايو 2021 0

كوردستريت || الصحافة

رأت صحيفة الغارديان في افتتاحيتها أن الأحداث الأخيرة اشتعلت بسبب قرار السلطات الإسرائيلية منع الفلسطينيين من التجمع عند باب العامود خلال شهر رمضان، وخطط لطرد مئات الفلسطينيين من منازلهم التي عاشوا فيها على مدى عقود في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة، ومنحها للمستوطنين اليهود.
وأضافت الصحيفة أن “كل هذا حدث في سياق أزمات سياسية مزدوجة. حيث يحاول نتنياهو التمسك بالسلطة فيما تتقدم محادثات التحالف بين خصومه وكذلك سير قضية محاكمته بالفساد”.
وتقول  الصحيفة أن “وقود ما يجري عمره عقود”. فبالإضافة إلى “حصار الأجيال” في غزة، الذي يحرم القطاع من العمل أو الكهرباء أو مياه الشرب النظيفة، أدى فيروس كورونا، والتفاوت البائس لحملات التطعيم بين إسرائيل والأراضي المحتلة إلى زيادة الاستياء من العيش في ظل حكومة تسيطر من دون توفير الحماية”.
إعلان

وأضافت الغارديان إن “الاضطرابات التي شهدتها البلدات العربية في إسرائيل يوم الإثنين تُظهر مدى اتساع وعمق الغضب من نوع الظلم المتراكم الذي دفع هيومن رايتس ووتش مؤخرا إلى اتهام المسؤولين الإسرائيليين بارتكاب الفصل العنصري”.

أحداث القدس: مناشدات للتهدئة مع تصاعد العنف
“أحداث القدس” تذكر ببداية الانتفاضة الثانية — الإندبندنت
القدس: لماذا جاء التصعيد في هذا التوقيت؟
حي الشيخ جراح: هل تشن إسرائيل حربا “غير تقليدية” في القدس؟ –

وذكرت الافتتاحية بضرورة أن تكون الأولوية “لخفض التصعيد لحماية أرواح المدنيين، الذين يتم التعامل معهم بمثل هذا التجاهل القاسي والقاتل من قبل كل من الحكومة الإسرائيلية والمسلحين الفلسطينيين”.

وقالت إنه “يجب على المجتمع الدولي أن يلقي بثقله”. كما حثت الإدارة الأمريكية الجديدة على “إدانة ما تفعله السلطات الإسرائيلية، أسوة بإدانتها لهجمات المتشددين ليس فقط بشأن ردها العسكري، ولكن أيضا بشأن الإجراءات التي أدت بشكل متوقع إلى اندلاع العنف الأخير

بي بي سي 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬633 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: