محرك البحث
ما الذي دار بين الاستخبارات البريطانية والجولاني في ادلب .. صحيفة روسية تكشف التفاصيل
حول العالم 01 يونيو 2021 0

كوردستريت || وكالات 

تحدثت تقارير روسية، أن ممثلاً عن جهاز الاستخبارات السرية البريطاني “MI6″، قد التقى مؤخراً، زعيم “هيئة تحرير الشام”، أبو محمد الجولاني، في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا، لـ” بحث إمكانية شطب الهيئة من قائمة التنظيمات الإرهابية”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية، الاثنين، عن مصدر دبلوماسي في موسكو (لم تسمه)، قوله إن “المعلومات الواردة تفيد بأن استخبارات بعض الدول الغربية ترتب اتصالات بطريقة غير مباشرة، بل ومباشرة، مع تنظيمات إرهابية دولية ناشطة في سوريا”.

وأضاف المصدر: “عُلم، على سبيل المثال، أن لقاء عقد مؤخراً بين الجولاني مع ممثل (MI6) البريطانية، المبعوث الخاص البريطاني الأسبق إلى ليبيا، جوناثان باويل”.

وأشار إلى أن “اللقاء أجري منذ بعض الوقت في منطقة إدلب لخفض التصعيد، قرب معبر باب الهوى على الحدود السورية- التركية”.

وأوضح أن “المحادثات كان في صلبها موضوع إمكانية شطب اسم (تحرير الشام) من قائمة التنظيمات الإرهابية”، وفق قوله.

وأكد أن “الجانب البريطاني اقترح على (تحرير الشام) إعلان التخلي عن مواصلة عمليات التقويض ضد الدول الغربية وإقامة تعاون وثيق معها، وعرض على الجولاني نصيحة بإجراء مقابلة مع أحد الصحفيين الأمريكيين لتشكيل سمعة إيجابية للتنظيم الإرهابي الذي يقوده في مصلحة إعادة اعتباره لاحقاً”.

وبحسب المصدر، فإن “الطرفين توصلا إلى اتفاق للحفاظ على قناة اتصال دائمة”، لافتاً إلى أن الحديث “يدور عن إرهابيين دوليين مصنفين هكذا من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”، على حد تعبيره.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬127 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: