محرك البحث
أميركا تعلق برامج للتبادل مع الصين وتصفها بأنها “دعائية”
حول العالم 05 ديسمبر 2020 0

كوردستريت || وكالات 

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، أنها ستلغي 5 برامج للتبادل مع الولايات المتحدة مموّلة من الصين، معتبرة أنها “أدوات دعائية”.
.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في بيان، إنّ هذه البرامج الخمسة “المُقنَّعة بشكل تبادلات ثقافيّة تُموّلها وتديرها بالكامل حكومة جمهورية الصين الشعبية” وهي “أدوات للدعاية والقوة الناعمة”.
.
وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” New York Times أمس الجمعة، أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أصدرت قواعد جديدة تفرض قيودا على سفر أعضاء الحزب الشيوعي الصيني وعائلاتهم إلى الولايات المتحدة.
.
ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة، أن السياسة الجديدة تحدد شهرا كحد أقصى لصلاحية تأشيرات السفر لأعضاء الحزب وعائلاتهم والدخول مرة واحدة فقط.

.
وكان مدير المخابرات الأميركية جون راتكليف حذر إدارة جو بايدن القادمة من “تسييس الاستخبارات” وحثها على “التحلي بالصدق” و”الاعتراف” بأن الصين هي “أكبر تهديد للأمن القومي نواجهه”.

.
وفي مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” عقب نشره مقال رأي في صحيفة “وول ستريت جورنال”، شرح راتكليف التهديد الذي تشكله الصين على الولايات المتحدة، قائلاً إنه يستطيع الاطلاع على الكثير من المعلومات حول التهديد الصيني للولايات المتحدة “أكثر من أي شخص آخر”.
وأكد راتكليف أن “المعلومات الاستخباراتية واضحة، وهي تفيد بأن الصين هي أكبر تهديد لنا”.
.
ورأى أن على إدارة بايدن القادمة “تجاوز تسييس الاستخبارات” وأن تكون “صادقة” بشأن بكين، وبأن “تعترف بأن الصين هي أكبر تهديد للأمن قومي نواجهه”.
.
كما أشار لوجود الصين في كل التهديدات التي تواجه الولايات المتحدة من جميع الجوانب، العسكرية والاقتصادية، ومسائل الاستثمار الأجنبي والتقنية والحرب الإلكترونية ومسألة انترنت الجيل الخامس والاتصالات السلكية واللاسلكية. وشدد على أن الصين “هي الدولة الوحيدة التي تهدد التفوق الأميركي” في كل هذه المجالات.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 932٬899 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: