محرك البحث
استنفار في الشدادي بريف الحسكة ، بعد مقتل شخصين من قبيلة البكارة على يد قسد.

كوردستريت || متابعات 

أفادت مصادر محلية لكوردستريت أن ريف الشدادي  يشهد غلياناً شعبياً من قبل  عشيرة البكارة ، وذلك بعد إصابة اثنين من أبناء العشيرة بجروح خطرة، إثر إطلاق النار عليهم من قبل عناصر قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

واوضحت هذه المصادر أن القصة بدأت ، أثناء مطاردة دورية تابعة لقسد لسيارة كانت تحمل النفط الخام، حيث فر صاحب السيارة باتجاه منزل في قرية محيميدة،ورفض سكان المنزل تسليم الشخص الدخيل لعناصر دورية قسد، الأمر الذي ردت عليه الأخيرة بإطلاق الرصاص نحو المنزل، ما أدى إلى إصابة شخصين بجروح خطرة وهما علي العراقي وشقيقه المدعو أبو أحمد .

واستطاع عناصر الدورية القبض على الشخص الهارب، مستغلة إصابة الرجلين اللذين كانا يحميانه، ومن ثم غادروا المنطقة دون إسعاف المصابين.

ونوهت المصادر ، أنه عقب ذلك، شهدت المنطقة حالة من التوتر الشديد على المنطقة، واستنفرت قبيلة البكارة شبانها، وقطعت الطرقات ،وطالبت بتسليمها عناصر الدورية للاقتصاص منهم، أو طرد قسد من الريف الغربي بالكامل.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬153 الزوار