محرك البحث
سكان بلدة في السويداء يهددون حكومة النظام بالاحتجاج والتصعيد بسبب عدم إيفائها بوعودها المتعلقة بتحسين الخدمات.

كوردستريت || السويداء 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت أن أهالي بلدة الهويا بريف السويداء هددوا حكومة النظام بالاحتجاج والتصعيد، وذلك لعدم إيفائها بوعودها المُتعلقة بتحسين الخدمات، على رأسها الاتصالات.

وقالت هذه المصادر : إن أبناء البلدة يجهزون للتصعيد مجدداً ضد حكومة النظام، بعد مرور شهرين من وعدها بتأمين خدمة الاتصالات، التي لم تتحسن حتى الآن.

وأوضحت أنه في شهر أيلول الماضي، شهد مركز البريد وبئر مياه الشرب في البلدة وقفة احتجاجية للأهالي، بسبب تردي الخدمات، متهمين حكومة النظام بالعمل على جمع الفواتير لا غير.

 وفي الشهر ذاته، أقدم أهالي قرية “أم ضبيب” بريف السويداء، على قطع طريق القرية، احتجاجاً على تردي الخدمات، وذلك ضمن سلسلة من الاحتجاجات التي تشهدها المنطقة منذ مطلع العام الجاري، وحذروا حينها حكومة النظام بالتصعيد في حال عدم وجود حلول للملفات الخدمية، المتمثلة بتحسين الأوضاع المعيشية في محافظة السويداء.

 كما شهدت مدينة شهبا بريف السويداء في حزيران الماضي، احتجاجات ليومين على التوالي، على خلفية قيام مجموعة تابعة لـ شعبة المخابرات العسكرية في قوات النظام باعتقال شابين في المدينة. وقطع الأهالي طريق دمشق – السويداء بالقرب من مفرق قرية صلخد على خلفية احتجاز شابين من سكان المدنية، “جاد وحسين الطويل”، من قبل مجموعة المدعو، “راجي فلحوط” التابعة لـ “الأمن العسكري”، دون معرفة الأسباب.

199



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: