محرك البحث
صحيفة ”التايمز“ : في واحدة من أكبر عمليات الانتشار منذ الحرب الباردة“… لندن تنشر الآلاف من القوات الخاصة في اوربا لردع أي هجوم روسي محتمل
صحافة عالمية 29 أبريل 2022 0

كوردستريت || الصحافة

 

قالت صحيفة ”التايمز“ البريطانية إن ”لندن سترسل الآلاف من القوات إلى جانب الدبابات والعربات المدرعة والمدفعية إلى دول في أوروبا تعبيرا عن تضامنها، في واحدة من أكبر عمليات الانتشار منذ الحرب الباردة“.

ونقلت الصحيفة عن وزارة الدفاع البريطانية قولها إن ”الجيش سيجري تدريبات في دول مثل فنلندا ومقدونيا الشمالية هذا الصيف، وذلك بموجب خطط تم تعزيزها منذ ”الغزو الروسي“ لأوكرانيا“.

وقالت ”التايمز“ إنه ”من المتوقع أن ينضم حوالي 8 آلاف جندي بريطاني إلى جنود من حلفاء شمال الأطلسي (الناتو) وقوة الاستطلاع المشتركة (JEF)، وهو تحالف أمني تقوده المملكة المتحدة، في التدريبات الصيفية وسط تصاعد التوترات مع روسيا“.

وأضافت: ”انتشرت قوات من السرب ”B“ التابع لسلاح الفرسان الملكي في فنلندا – التي تشترك في حدود برية بطول 830 ميلًا مع روسيا – الأسبوع الجاري للمشاركة في تمرين ”Arrow“، والذي يهدف إلى ردع العدوان الروسي، وسيتم دمج هذه القوات في لواء مدرع فنلندي يضم قوات أخرى من الولايات المتحدة ولاتفيا وإستونيا“.

وأوضحت أن ”التدريب الجديد ”Hedgehog“ المقرر انطلاقه الشهر المقبل، سيضم مجموعة القتال الملكية الويلزية وكتيبة الدبابات الملكية، مع التدريبات المخطط لها على الحدود بين إستونيا ولاتفيا إلى جانب 18 ألف جندي من قوات ”الناتو“، بما في ذلك الجنود الفرنسيون والدنماركيون الذين هم جزء من الوجود الأمامي المعزز لـ“الناتو“ بقيادة بريطانيا“.

ونقلت الصحيفة عن قائد الجيش الميداني، اللفتنانت جنرال رالف وواديسي، قوله إن ”مجموعة من الوحدات ستشارك، من القوات الخفيفة والمحمولة جوا إلى طائرات الهليكوبتر والقوات المدرعة، بدعم من المدفعية والحرب الإلكترونية والدفاع الجوي وطائرات الاستطلاع دون طيار والمهندسين واللوجستيين“.

وقال وودديسي: ”تقدم المملكة المتحدة مساهمة كبيرة في الدفاع عن أوروبا وردع العدوان الروسي.. إن حجم الانتشار، إلى جانب الاحتراف والتدريب وخفة الحركة للجيش البريطاني، سوف يردع العدوان على نطاق لم نشهده في أوروبا هذا القرن“.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه لندن الخميس، مقتل جندي بريطاني سابق وفقدان آخر يعتقد أنهما انضما إلى القوات الأوكرانية في الحرب ضد روسيا.

وقالت صحيفة ”التايمز“: “ توفي سكوت سيبلي (36 عامًا)، وهو جندي سابق خدم في أفعانستان، في نهاية الأسبوع الماضي، ليصبح أول بريطاني يؤكد مقتله في الحرب الأوكرانية. ويُعتقد أن الشخص الثاني – الذي لم يُذكر اسمه – قد خدم في نفس الفوج، كمشغل بترول

237


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: