محرك البحث
أخر الأخبار
ما هو الهدف الحقيقي للقاء بوتين – بايدن في جنيف .. صحيفة روسية تجيب
صحافة عالمية 21 يونيو 2021 0 [post-views]

كوردستريت || الصحافة

 

كتبت فريزة باتسازوفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، حول ارتهان العلاقات الروسية الأمريكية للعلاقات الأمريكية الصينية.

وجاء في المقال: في قمة جنيف بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة، ناقش الطرفان الوضع في أوكرانيا وبيلاروس وقضايا الاستقرار الاستراتيجي وحقوق الإنسان، ومسألة تبادل السجناء.

وقد علق على القمة كبير الباحثين في معهد الولايات المتحدة الأمريكية وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير فاسيليف، بالقول لـ “موسكوفسكي كومسوموليتس”:

“في اجتماع جنيف، لم أسمع الشيء الأهم، وهو ما إذا كانت قضية الصين قد نوقشت. على ما يبدو، لسبب ما تلاشت في الخلفية. اليوم، تمر السياسة الخارجية الأمريكية بمرحلة انتقالية، ولا تزال معادلة “موسكو- واشنطن– بكين” غير محلولة. العلاقات الروسية الأمريكية أصبحت رهينة للعلاقات الأمريكية الصينية التي لم تحسم بعد، ولم يتم التطرق إليها. ربما بعد قمة جنيف بات واضحا للأمريكيين كيف يمكن التعامل مع روسيا، على الأقل على المستوى المحلي. لكن ما يجب فعله مع الصين وكوريا الشمالية غير واضح على الإطلاق. وبالتحديد، هل يجب مطالبة الصين بدفع تريليونات الدولارات مقابل جائحة فيروس كورونا، وهل يجب تحويل العلاقات الأمريكية الصينية إلى “حرب باردة”؟ نظمت الولايات المتحدة هذا الاجتماع بالتحديد لجس النبض في هذه المسألة بالذات. ففي الولايات المتحدة يدركون جيدا أن أي نوع من الضغط على موسكو لن يؤدي إلا إلى تقريبها من بكين”.

ويرى فاسيليف أن الكثير في الجغرافيا السياسية العالمية يعتمد حقا على الطريقة التي تتصرف بها أمريكا اليوم. فقضايا أوكرانيا وبيلاروس وسوريا لا تغير الجغرافيا السياسية. بينما يمكن لسلوك الصين أن يغير الوضع جذريا على المسرح العالمي. وهنا العقدة الأساسية. (روسيا اليوم)

3


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬016٬374 الزوار
  • Elliot
  • Lionel
  • zerya News
  • Franklyn
  • Graig
  • Enks- kobani.com
  • Earnest
  • Bob Saaid
  • Cedric
  • Trenton

%d مدونون معجبون بهذه: