محرك البحث
وسط غياب القوانين والأعراف ،تجاوزات حادة ترتكبها كوادر من العمال الكردستاني في الرقة بحق الأهالي.

كوردستريت || الرقة

قالت مصادر خاصة لشبكة  كوردستريت إن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ” نجحت في تحويل الرقه إلى بؤرة للفساد والتشبيح الذي يمارسه الكوادر التابعين لحزب العمال الكردستاني المنحدرين أغلبهم من تركيا وإيران  ضد أبناء هذه المحافظة.

وأضافت هذه المصادر أن قسد والإدارة الذاتية، لا يدركان جيدًا أن أبناء الرقة كطبيعة أرضهم رملية غير ثابتة تتحمل الماء بكثرة لكنها سرعان ما تبتلع كل من سار فوقها.

وأشارت إلى أن حوادث غريبة تحصل في الرقة كان أخرها قيام أحد الكوادر بسياقة سيارته من نوع (سنتافي)  واستفزاز الأهالي والاعتداء على رجل فقير( لم يتسنى لنا معرفة أسمه)  وضربه بكعب المسدس على رأسه ضارباً القوانين والأعراف عرض الحائط.

ولفتت المصادر إلى أن هذه الحادثة جعلت الكثير من أهل الرقه تتمنى الرايات السوداء (في الإشارة إلى عودة داعش ) ، وأصبحوا يخفون بينهم خلايا المتطرفين ،منوهة أن الأمور تتجه نحو الفوضى ،  وأن أهالي  الرقه يلتزمون الصمت حيال هذه الممارسات  و  وتجاوزات هؤلاء  اللاخلاقية كون البديل غائب لا أكثر،  ودائماً بحسب الأهالي في الرقة  .

123


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: